24 ساعة

  • هموم متعفنة

    مجلة الطالب

    أراء وكتاب

    الرئيسية | أخبار وطنية | أعلى نسبة للبطالة بالمغرب تتصدرها جهة الشرق ب 30 %

    أعلى نسبة للبطالة بالمغرب تتصدرها جهة الشرق ب 30 %

    أعلى نسبة للبطالة بالمغرب تتصدرها جهة الشرق ب 30 %

    تعد الأعلى وطنيا ومندوبية التخطيط تدق ناقوس الخطر

    دق المدير الجهوي للمندوبية السامية للتخطيط بوجدة ناقوس الخطر عندما قال إن نسبة البطالة بجهة الشرق بلغت 17.5 في المائة، وهي أعلى نسبة مسجلة على المستوى الوطني (9.1 في المائة).
    وقال المدير الجهوي، خلال دورة استثنائية لمجلس جهة الشرق، إن الفئة الأكثر تضررا هي الشباب، خصوصا حاملي الشهادات العليا، إذ بلغت النسبة في صفوفهم 30.4 في المائة، فيما بلغت في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 سنة و 24 30.2 في المائة، في حين وصلت لدى السكان الحضريين إلى 19.1 في المائة.
    وحسب التوزيع الجغرافي، تصل نسبة البطالة بعمالة الناظور إلى 15 في المائة، وترتفع بعمالتي بركان وتاوريرت إلى 15.4 في المائة، بينما تصعد إلى 20.4 في المائة بعمالة وجدة. وانعكس هذا الوضع على تقلص مساهمة الناتج الداخلي الجهوي بالناتج الوطني إلى 5 في المائة، علما أن القطاع الصناعي الذي يفترض أن يقود قاطرة التنمية لا يشغل سوى 13308 عاملين، ما يؤكد القدرة الضعيفة على استقطاب اليد العاملة المحلية.
    ورغم أن قطاع الخدمات والقطاع التجاري يساهمان محليا في الناتج الجهوي بنسبة 51،4 في المائة، فإن مظاهر الركود بشكل عام تغطي على الحياة العادية، بل أججت احتقانات واحتجاجات سجلت بين الفينة والأخرى خصوصا بالمناطق المتاخمة للحدود المغربية الجزائرية.
    وتشترك وجهة النظر «المركزية» مع الرؤية الجهوية لموضوع البطالة، إذ حذر نزار بركة، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي خلال ندوة حول التنمية الجهوية عقدت منذ شهور بوجدة، من المعطيات المقلقة حول واقع التشغيل بجهة الشرق، مؤكدا أنها مؤشر على ضعف محركات النمو والتنمية بالمنطقة.
    ولا تساهم الجهة، حسبه، في الناتج الداخلي الخام إلا بـنسبة ضعيفة، محتلة بذلك الرتبة العاشرة من بين جهات المغرب على مستوى الدخل الفردي. وأكد أن إشكالية التشغيل تبقى في مقدمة التحديات المطروحة على الصعيد الجهوي، ذلك أن نسبة البطالة بجهة الشرق تظل مرتفعة وتمس بالأساس فئة الشباب وحاملي الشهادات منهم.
    وأوضح رئيس المجلس أنه رغم أهمية الجهود، فإن هناك تحديات وعوائق عديدة، ما فتئت تعتري عجلة التنمية في المنطقة الشرقية، وتجعلها على العموم بعيدة عن بلوغ المعدل الوطني لمؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدا أن مردودية الاستثمار العمومي، ما تزال ضعيفة، سيما من حيث توفير فرص الشغل والأثر الملموس على حياة ومعيش الـــــــسكان.
    ولتجاوز هذه الوضعية، دعا إلى الإسراع بأجرأة البرامج التعاقدية بين الدولة والجهة، ورفع حجم ومردودية الاستثمارات العمومية، ودعم ومواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا، وتقوية تنافسية الجهة، ووضع إستراتيجية جهوية خاصة بتنمية العالم القروي والمناطق الجبلية، وتطوير وملاءمة تكوين العنصر البشري مع متطلبات سوق الشغل.

    محمد المرابطي (وجدة)


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة أوريجينال

    تعليقات الزوّار

    تعليق واحد في “أعلى نسبة للبطالة بالمغرب تتصدرها جهة الشرق ب 30 %”

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.