• 24 ساعة

  • هموم متعفنة

    مجلة الطالب

    أراء وكتاب

    الرئيسية | سياحة | إنتعاش النشاط السياحي بجهات المملكة بإستثناء جهة الشرق

    إنتعاش النشاط السياحي بجهات المملكة بإستثناء جهة الشرق

    Chefchaouen, the blue village of Morocco

    أكدت وزارة السياحة بأن النشاط السياحي حقق نموا برقمين على مستوى عدد الوافدين في المراكز الحدودية بنسبة 6, 10 في المائة في فبراير 2017 ، وبنسبة 8, 18 في المائة بالنسبة لليالي المبيت في مؤسسات الايواء السياحي المصنفة.
    وأوضحت الوزارة في بلاغ، استنادا لإحصائيات مرصد السياحة، أن وتيرة ارتياد مؤسسات الايواء سجلت، من جهتها، ارتفاعا بخمس نقاط على مستوى معدل الملء.
    وأشارت الوزارة إلى أن أغلبية الأسواق، سواء التقليدية منها أو الصاعدة، سجلت أداءات متميزة عند متم فبراير 2017، مع تأثير إيجابي على الوجهات السياحية الرئيسية بالمملكة.
    كما سجلت انتعاشة ملحوظة على مستوى الأسواق التقليدية، كما هو الشأن بالنسبة لفرنسا (زائد 6 في المائة) وإسبانيا (زائد 22 في المائة) وألمانيا (زائد 19 في المائة) والمملكة المتحدة (زائد 7 في المائة).
    وكشفت الوزارة أن الأسواق الصاعدة سجلت نتائج هامة، محققة ارتفاعا بثلاثة أرقام (زائد 923 في المائة) بالنسبة للسوق الصينية، وارتفاعا بنسبة 82 في المائة للسوق الروسية و62 في المائة للسوق اليابانية و32 في المائة للولايات المتحدة، و20 في المائة لكندا و17 في المائة للسوق الافريقية.
    وكان لهذا التدفق السياحي تأثير إيجابي على وتيرة ارتياد مؤسسات الايواء السياحي المصنفة، وذلك منذ مطلع السنة الجارية، حيث سجلت هذه المؤسسات، عند متم فبراير الماضي، ارتفاعا على مستوى ليالي المبيت بلغت نسبته 8, 14 في المائة (زائد 2, 20 بالنسبة لغير المقيمين وزائد 1, 4 في المائة للمقيمين).
    وأوضح المصدر ذاته أن معدل الملء ارتفع، من جهته، بأربع نقاط (زائد 12 نقطة بالنسبة للفنادق النوادي، وزائد 5 نقاط للفنادق من فئة 4 نجوم، وزائد 3 نقاط للفنادق من فئة 5 نجوم).
    وبحسب الوزارة، فإن هذه الدينامية همت أيضا الوجهات السياحية الرئيسية بالمملكة، التي سجلت نموا برقمين، خلال الشهرين الأولين من السنة الجارية، مشيرة إلى تسجيل ارتفاع بنسبة 17 في المائة لوجهة مراكش و19 في المائة لوجهة أكادير و37 في المائة لفاس و25 في المائة لطنجة و8 في المائة للدار البيضاء.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة أوريجينال

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.