24 ساعة

  • هموم متعفنة

    مجلة الطالب

    أراء وكتاب

    الرئيسية | أخبار الرياضة | فريق الوداد البيضاوي يحرز اللقب قبل انتهاء البطولة بدورتين

    فريق الوداد البيضاوي يحرز اللقب قبل انتهاء البطولة بدورتين

    فريق الوداد البيضاوي يحرز اللقب
    أحرز فريق الوداد البيضاوي لقب البطولة الوطنية الاحترافية اتصالات المغرب لكرة القدم للموسم الرياضي 2016-2017، بعد تفوقه على مضيفه أولمبيك آسفي بهدفين لواحد

     و ذلك في المباراة المؤجلة عن الدورة الثامنة والعشرين، التي جمعت بينهما اليوم الأربعاء على أرضية الملعب البلدي لآسفي.

    وسجل هدفي فريق “القلعة الحمراء” كل من وليام جيبور (د33) وصلاح الدين السعيدي (د50)، فيما وقع هدف الفريق المسفيوي عميد الفريق المهدي النملي في الدقيقة 27 من ضربة جزاء.

    وكان فريق “القلعة الحمراء”، الذي يعود آخر تتويج له بلقب البطولة الوطنية إلى الموسم الرياضي 2014-2015، في حاجة إلى الانتصار لإعلانه رسميا بطلا للموسم الرياضي 2016-2017، قبل دورتين من انتهاء البطولة، محرزا بذلك لقبه التاسع عشر في مشواره الرياضي منذ سنة 1948، حيث سبق له أن فاز بخمسة ألقاب قبل تأسيس الجامعة (1948 و1949 و1950 و1951 و1955) وأربعة عشر لقبا منذ تأسيس الجامعة سنوات 57 و66 و69 و76 و77 و78 و86 و90 و91 و1993 و2006 و2010 و2015 و2017.

    وعزز فريق الوداد الرياضي البيضاوي مركزه في صدارة الترتيب بمجموع 63 نقطة حققها من 18 انتصارا و9 تعادلات وهزيمة واحدة أمام الكوكب المراكشي، بفارق سبع نقاط عن أقرب مطارديه الدفاع الحسني الجديدي (56 نقطة) وبعشر نقاط عن صاحب المركز الثالث الرجاء البيضاوي (53 نقطة)، وسيمثل كرة القدم المغربية الموسم القادم في مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

    كما ضرب خط هجومه بقوة ووقع 46 هدفا مؤقتا،كان لنجمه ومحترفه الليبيري حصة الأسد بتسجيله 19 هدفا إلى حد الدورة 28 ويتوج بدوره هدافا للبطولة الوطنية، فيما دخل مرماه 20 هدفا.

    وضمن فريقا الدفاع الحسني الجديدي والرجاء البيضاوي مشاركتهما في المنافسات القارية بشكل رسمي الموسم المقبل.

    فوسط أجواء احتفالية طغى عليها اللون الأحمر وأمام مدرجات مملوءة عن آخرها بجمهور ودادي مثيم بحب “وداد الأمة” لم يكل وساند، بدون قيد ولا شرط وعلى امتداد موسم كامل، فريقه منذ أول دورة إلى غاية التتويج، تبادل اللاعبون والجمهور التحية والفرحة بهذا اللقب الذي جاء قبل دورتين عن انتهاء البطولة.

    وفي المقابل، نزل فريق النادي القنيطري إلى القسم الوطني الثاني بعد عشر سنوات قضاها في قسم الصفوة، وكانت العودة موسم 2006-2007 رفقة اتحاد الفتح الرياضي.

    وكان “فارس سبو ” قد مني الأحد الماضي بالهزيمة السابعة عشرة هذا الموسم عندما استضاف الدفاع الحسني الجديدي (1-2) الأحد الماضي، ليعلن بذلك نزوله إلى القسم الثاني بشكل رسمي وفي جعبته 21 نقطة جمعها من خمسة انتصارات وستة تعادلات.

    ولم يتضح بعد ملامح الفريق المهدد بالنزول رفقة النادي القنيطري إلى القسم الوطني الثاني، بعدما أنعش فريق قصبة تادلة حظوظه في البقاء، إثر فوزه الثمين على ضيفه الجيش الملكي بهدفين لواحد، رافعا رصيده إلى 27 نقطة نقطة، متخلفا بنقطة واحدة عن شباب الريف الحسيمي (28 ن)، الذي مني بهزبمة قاسية أمام مضيفه الرجاء البيضاوي (1-2)، نتيجة لم تخدم مصالح الفريق الريفي، بعدما بات مهددا بالنزول إلى القسم الأدنى، شأنه في ذلك شأن الكوكب المراكشي الذي انتفض في الدورات الأخيرة بعد تحقيقه للفوز الثالث على التوالي، ليرفع رصيده إلى 30 نقطة على حساب الفريق الزياني الذي تجمد رصيده عند 30 نقطة.

    والشيء ذاته ينطبق على فريق المغرب التطواني الذي تجمد رصيده عند 30 نقطة بعد أن تلقى الهزيمة الثالثة على التوالي وكانت أمام مضيفه حسنية أكادير (2-1)، الشيء الذي أدخله دائرة الحسابات الضيقة رفقة أولمبيك خريبكة (31 نقطة).

    يذكر أن ألقاب النسخ الخمسة الماضية من البطولة الوطنية الاحترافية كانت، على التوالي، من نصيب أندية المغرب التطواني (2012 و2014) والرجاء البيضاوي (2013) واتحاد الفتح الرياضي (2016) ثم الوداد البيضاوي (2017).


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة أوريجينال

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.